ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

اشترك علي صفحتنا الرسمية علي اليوتيوب

الأربعاء، 1 أغسطس، 2012

فضل الاعتكاف في رمضان

اخواتي في الله جميعاً

كل عام وانتم بخيربمناسبة شهر رمضان المبارك


اعاده الله علينا وعلى الأمة الأسلامية بااليمن والبركات

الاعتكاف لغة / :لزوم الشيء وحبس النفس عليه 0
وشرعا / المقام في المسجد من شخص مخصوص على صفة مخصوصة لطاعة الله تعالى 0

مشروعية الاعتكاف ثابتةٌ في الكتاب والسنة قال تعالى { وَعَهِدْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ أَن طَهِّرَا بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ} (125) سورة البقرة وقال تعالى{ وَلاَ تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ تِلْكَ حُدُودُ اللّهِ فَلاَ تَقْرَبُوهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ} (187) سورة البقرة
وقد اعتكف النبي صلى الله عليه وسلم واعتكف أصحابه وأزواجه معه وبعده فَعَنْ أبي سعيدٍ الخدريِّ رضي الله عنه أنَّ النبيَّ صلى الله عليه وسلّم اعتَكَفَ العشرَ الأوَّلَ من رمضانَ ثم اعتكف العشر الأوسْط ثم قال ( إني اعتكِفُ العشرَ الأوَّل الْتَمِسُ هذه الليلةَ، ثم أعْتكِفُت العشرَ الأوسطَ، ثم أُتِيْتُ فقيل لي: إنها في العشرِ الأواخرِ، فمن اعتكف معي فَلْيَعْتكفْ العشر الأواخر ) متفق عليه وعن عائشةَ رضي الله عنها قالتْ ( كان النبي صلى الله عليه وسلّم يعتكفُ العشرَ الأواخرِ مِنْ رمضانَ حتى توفاه الله عزَّ وجلَّ. ثم اعتكف أزواجُه مِن بعدِه ) متفق عليه وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال ( كان النبيُّ صلى الله عليه وسلّم يعتكفُ في كلِّ رمضانَ عشرةَ أيامٍ. فلما كان العامُ الذي قُبِضَ فيه اعتكفَ عشرين يوماً ) رواه البخاري وعن أبي بن كعب رضي الله عنه قال ( كان النبيُّ صلى الله عليه وسلّم يعتكِف العشرَ الأواخرَ مِن رمضانَ، فلم يعتكفْ عاماً، فلما كان العامُ المقبلُ اعتكفَ عشرينَ ليلة ) رواه أبو داود وصححه الألباني
والسنة أن يدخل معتكفه بعد صلاة الصبح لحديث عائشة رضي الله عنها قالت (كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن يعتكف صلّى الفجر ثم دخل معتكفه )رواه أبو داود والترمذي وصححه الألباني في صحيح الجامع حديث رقم ( 4658)

وينْبغِي للمعتكفِ أنْ يشتغلَ بقراءة القران والصلاة والذكر والاستغفار وأنواع العبادات التي يستطيع فعلها في معتكفه ولا بأس أن يريح نفسه بقليلٍ من حديث الدنيا ولا مانع أن يزوره أهله وهو في معتكفه فيتحدثون معه قليلاً لكن لا يباشر أهله وأعظم من ذلك حرمةً الجماع قال تعالى{ وَلاَ تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ } (187) سورة البقرة ويدل لجواز الزيارة ما ورد عن أم المؤمنين صفية رضي الله عنها أنها زارت النبي صلى الله عليه وسلم ليلاً وهو معتكف فتحدثت معه ثم قامت لتنقلب إلى بيتها فقامَ النبيُّ صلى الله عليه وسلّم معها ليردها إلى بيتها فمر رجلان من الأنصار فأسرعا فقال النبي صلى الله عليه وسلم ( على رسلكما إنها صفية بنت حيي ) فقالا : سبحان الله يا رسول الله وكبر عليهما فقال النبي صلى الله عليه وسلم إن الشيطان يجري من الإنسان مجرى الدم وإني خشيت أن يقذف في قلوبكما شيئاً ) وفي رواية ( شراً ) متفق عليه وفيه دليلٌ على جواز خروج المعتكف لحاجة فيخرج للأكل والشرب وقضاء الحاجة وما لا بد له منه ، وما يجب عليه شرعاً كأن يعتكف في مسجدٍ غير جامع فيخرج لصلاة الجمعة ونحو ذلك ، ويجوز له أن يشترط الخروج لطاعةٍ مسنونة كعيادة مريض وشهود جنازةٍ ونحو ذلك فإن لم يشترط في بدء اعتكافه فلا يصح ، ولا يصح الخروج لبيعٍ وشراءٍ ونحو ذلك لأنه ينافي مقصود الاعتكاف وهو التفرغ عن أمور الدنيا والاشتغال بأمور الآخرة 0
ويدل لجواز اللمس بلا شهوة ما ورد عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت ( كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا اعتكف يدني إلي رأسه فأرجله )متفق عليه وعند النسائي أنها كانت حائض وأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يناولها رأسه من معتكفه وهي في حجرتها فترجل رأسه 0 صححه الألباني
وقد اشترط بعض العلماء أن يكون الاعتكاف في مسجدٍ جامع وأن يكون المعتكف صائماً ، ولا كن الصحيح أن ذلك ليس بشرط لعدم الدليل والله تعالى أعلم 0
شارك الموضوع مع اصدقائك علي :

اشترك علي صفحتنا الرسمية علي اليوتيوب